منتدى اميرة الورد الاجتماعي
..
بّـاٌقْةُاميرةاٌلِـوِرُدّاٌلِـدّعٍوِيٌـهٌ وِاٌلِـإرُشْاٌدّيٌـه.
اتمنا لكم الفائده والنفع من خﻻلها .
نرجو من الزوار التسجيل ليستمتعو بالمزيد
من الصلاحيات والتواصل مع خالص الشكر
الأخصائيه منارحجازي.


مِـﻧَتْدّىْ اميرة اٌلِـوِرُدّاٌلِـإجِتْمِـاٌعٍيٌـ
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
سحابة الكلمات الدلالية
نوفمبر 2017
الإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
  12345
6789101112
13141516171819
20212223242526
27282930   
اليوميةاليومية
/Tweet/+1/facebook

شاطر | 
 

 الطفل العنيد..

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الاخصائيه منارالورد
Admin
avatar

المساهمات : 36
تاريخ التسجيل : 05/01/2014

مُساهمةموضوع: الطفل العنيد..    الأحد مارس 23, 2014 8:15 pm

الطفل العنيدوكيفيةالتعامل معه:
(1)
لعل عبارة"اسمع الكلام"هي واحدة من أكثرالكلمات انتشاراًعلى لسان الأمهات،وتردداً على مسماع الأطفال،وذلك بسبب حرص الأمهات الدائم على طاعةأولادهن لهن،ولكن ماذالو كان طفلك عنيداًولايسمع الكلام،كيف تديرين العلاقة معه؟!!
كيف تتعاملين مع الأعمال التي لاترضاها؟
وماالذي عليك فعله لجعله يستمع لكلامك ويلتزم به؟
لايولدالطفل عنيداً،كماتدعي أغلب الأمهات،
ولكن العندهومؤشرعلى خلل نفسي عندالطفل ناتج عن سوءتعامل مع غرائزه الفطرية التي ظهرت في المراحل الأولى من عمره،كالحرمان والاحساس بالتمييزضده..الخ.
استبدلي عبارة لاتفعل بعبارةافعل مادام طفلك عنيداً،فلاجدوى من تحذيره من فعل شي معين، فقولك لاتفعل كذا..
سيزيد عنده الرغبةالعالمةبفعله،ولكي تتمكني من جعله يطيع أوامرك استبدلي فعل التحذير
لاتفعل،بفعل بديل له قدلايتسبب بالأضرارفعندما يقوم طفلك بالخربشة على الجدران،لاتقولي له : لاتخربش على الجدران،بل تعال وارسم على هذه الورقة..
هذا الأسلوب قديكون صعباًعليك في حالات قلقك الزائدمن فعله أمرمعين،ولكن لابد منه
لاتذكري عناده أمام الآخرين قدتقومين في محاولةمنك للتشكي بأن تشتكي لزوجك
أولأحدماعن عناد طفلك،حاذري حينها أن يسمعك الطفل العنيد،لأن ذكرأي عيوب لديه على مسمعه، هوبمثابةتعزيزلها،وتكثيف لرغبةالطفل العنيدفي فعل الشر.
السخرية من قدراتهإن أي سخرية تصدرتجاه قدرات الطفل،سواءمنك أومن سواك،ستعززمن حقده على محيطه،وستدفعه لنواحٍ في العناد أكثرإصراراًوخبثاًورغبة في الإيذاء.
تحلي بالصبر والسكوت عنهمن النادرأن يستمر عنادالطفل لحين بلوغه،لأن المجتمع والمحيط كفيلان بتهذيب سلوكه،ولكن كيف تدعينه يمر
في هذه المرحلةدون المزيدمن العيوب النفسية، لاتملكين شيءسوى السكوت عن أفعاله، وإرضاؤه بالصبر،وعدم ممارسةأي إصرارلأن الإصرارمهما كان طفيفاًسيزيد الطين بلةوكلما ازدادهذا الطين بلة كلماتأخرالعلاج من العند
أوأصبح معقدا.ً
(2)
ان الاطفال بحاجةالى نوع معين من المعامله وقدتظهرالعديدمن المشكلات السلوكية لدى الاطفال ويقف الوالدان والمربون في حيره ويتسائلون عن انجح الوسائل في معاملة هذا الطفل..
والتخلص من المشكلة والعنادمشكلةمن المشكلات السلوكية التي تظهرلدى بعض الاطفال ويعاني منهاالكثيرمن الادباءوالمربين وقديحاولون معالجةهذاالعناداوالتنبيه الى هناك اسباب تكمن خلف هذا العنادلربماكانت بمثابة النفخ على الناروان طرقةالمعالجةكثيراماتكون خاطئةالامرالذي يعطي نتائج سلبية فيرى الاب انه بعدان ضرب ابنه وعاقبه ازداد الابن في عناده وكان لابدمن الالمام ولوبشي يسير حول هذةالمشكلةمن حيث الاسباب ووسائل العلاج فقد التقت عناية بالاستاذ/محمد ملفي الزهراني اخصائي نفسي بمستشفى الملك فهد بالباحة وكان لناهذا الحوارحول هذا الموضوع الهام جدا.

س/في بداية الحديث نوداعطائنافكرةتعريفية
عن العناد لدى الاطفال؟
ج/مشكله العنادهو اضطراب سلوكي شائع يحدث لفترةوجيزةمن عمرالطفل ويصنف ضمن النزاعات العدوانيةعندالاطفال ويعتبر محصلة لتصادم رغبات وطموحات الطفل ورغبات ونواهي الكبارواوامرهم يعتبرالعنادمن بين النزعات العدوانيةعندالاطفال وسلبيةوتمرضد الوالدين والعنادكظاهره سلوكيه تبدا في مرحلة مبكرة من العمر وتظهربوادرالعنادبعدسنتين من العمر.

س/متى يتحول العنادعند الطفل الى سلوك غير عادي ؟
ج/ان غضب الطفل وعناده وكذلك حبه للمشاجره يعتبرسلوكاعاديامن الطفل وبالذات في مراحل طفولته المبكره ولكن الغضب والعناد وحب المشاجرةعند الطفل اذااستمريوافق سلوك الطفل في سنواته اللاحقه بعدذلك ويتطور الى العنف حينهايصبح سلوكاغيرعادياوانما هومؤشر لعدم تكيف الطفل من جهه مع بيئته واسره وقد يكون مؤشرالظاهره مرضية نفسيةعن الطفل تنبي بان الطفل قديصبح مريضانفسيابعد ذلك في مرحلة من مراحل عمره المتاخره.

س/ماهوالسن العمري لظهورهذة المشكلة؟
ج/يتفق علماءالنفس التربويون بوجه عام على ان العمرالذي يمكن ان يكون فيه سلوك الطفل في العنادوالغضب وحب المشاجره بانه طبيعي اذا كان عمرالطفل بين السنة الثانيةوالخامسةمن العمر (2-5)أماإذا تعدى الطفل سن الخامسة من عمره فانه يمكن النظر لغضب الطفل وعناده وحبه للمشاجره على انها نوع من المعاناه النفسية للطفل ناتجة عن عدم التكيف الفعلي عنده.

س/هل هناك مظاهرمعينه تدل على هذاالشي؟
ج/مظاهر الغضب عندالاطفال يتطورانفعال الغضب عندالاطفال قبل سن الخامسةمع تطور نموهم ففي الفتره بين الشهر السادس والسنة الثالثةمن حياه الطفل نجده يغضب ويثوراذالم نحقق له رغبته خصوصاالفيسيولوجيه اواذا ترك وحيدافي الحجرةاواذافشل في جذب انتباه من حوله ليلعبوااو ينشغلوابه كماانه قديثور احيانا عندمانغسل وجهه اثناء الاستحمام او خلع ملابسه وتتفاوت مظاهرالغضب عندالاطفال دون الخامسةمن ضرب الارض بالقدمين والرفس والقفزوالضرب والالقاءبالجسم على الارض ويصاحب هذة الاغراض عادةالبكاءوالصراخ.

س/هل الاجهزةالالكترونيةاوالتلفازبالاخص لهادورفي بروزهذا الشي؟
ج/هناك اثرللتلفزيون في اثارة العنادوهناك اربع مراحل لتمثل الحركات المنقولة في التلفزيون:
1.التقليد:
يتقمص الطفل الشخصية التي يقلدتصرفاتها اوالتي يتبنى اراءهابطرقة ارادية.
2.التشبع:
تصبح عمليةالتمثيل اوالتقليدغيرواعيه ولايختار الطفل بطله.
3.تبددالتحسس:
بعدان يتعودالطفل الاحداث نتيجة تكرارها لايعوديتاثربهابل ينظر اليهاعلى انها طبيعية وعاديه ونريدهنا ان ننبه الى ان العناداذاغذي بمشاهدالعنف التي تعرض في التلفزيون سيكون حالةتنذربالخطر يجب ان يقف الجميع افرادا ومؤسسات لعلاجها.

س/ماهي اسباب العناد؟
ج/هناك عدة اسباب نذكر منها:
1.رغبة الطفل في تاكيدذاته وهذادليل على تمتع الطفل بقدر كبيرمن الصحة النفسية.
2.تقييدحركة الطفل ومنعه من اللعب ومزاولة مايحب من نشاط.
3.ارغام الطفل على اتباع نظم معينه في المعاملةواداب الاكل والحديث وغيرذلك.
4.تدخل الاباءفي حياةالطفل بصفةمستمرو ووقايتهم له وحرصهم الشديدعلى الايصيبه شي خلال مزاولته لاي نشاط.
5.تفضيل الام لاحدابنائها دون الاخريؤدي الى رغبة الطفل المهمل في اجتذاب انتباه الراشدين من حوله.

س/ هل هناك اشياء تستثيرعنادالطفل؟
ج/المؤثرات التي تستثير عنادالطفل مؤثراداخلية تؤثر على ظاهرةالعنادعند الطفل من داخل نفسيته كالمؤثرات الوراثيةوضعفه وغيرهافمثلا (قديؤثر المزاج العصبي الموجودعند احد الوالدين في بروز حدةالعنادعند طفلهم.

س/ماهي الطرق اوالاساليب السليمةلعلاج هذا العناد؟
ج/هناك بعض الاساليب في علاج مشكلة العناد:-اسلوب القصة:
اختيارقصة ذات الطابع الخيالي وينبغي التركيز على القصص التي تحكي علاقةالحيوان اوالطائر بالام وكيف ان الحيوان الفلاني حصل له كذا وكذالانه لم يسمع كلام امه.

-اسلوب التحايل وتحويل الانتباه:
تحويل انتباه الطفل لشي يحبه فمثلاعندما يبالغ الطفل في اصداراصوات مزعجه كالصراخ وعندمايطلب منه احدالتوقف عن ذلك ولكن الطفل يقوم به.
فلايصدراليه الامرمرةاخرى وانمايتوقف عن ذلك تماماويطلب منه تقليد صوت حيوان يحبه (تعال نقلدصوت العصفور )عدم الاكثارمن التعليق.
عدم الاكثارمن التعليق على تصرفاته..
(بان هذا يليق اولايليق اوهذايصح وهذالايصح والاقلال من اضرارالاوامروالنواهي .

-اسلوب التغاضي:
التغاضي عن بعض اخطائه والتظاهربعدم رؤيتهافيمكن ان يكون النهي بنظره حاده توضح مدى الاستياءبمافعل.
الحزم والحب:
عدم جعل الطفل يحس بان والديه لاحول لها ولاقوه امام تصرفاته بل يجب ان يحس بالقوه والحزم وفي الوقت نفسه بالحب والحنان .

-العلاقه الايجابيةمع الاطفال:
يجب ازالةالفجوات بين الوالدين والابناء عن طريق اللعب معهم واقامه رحلات وافراد وقت خاص لكل طفل للحديث معه عن اموره الخاصه.
-اسلوب التكليف:
يتم تكليف الطفل ببعض الاعمال المنزلية حتى يتعودتحمل المسئوليةفمثلا يقال للطفل انك مسئول عن طعام العصافيرلاللضرب..
ان الضرب لايعدوسيلةناجحه فقدينجم عنهاان يخاف ولكن الوقت نفسه يؤدي الى زياده العناد.

س/كلمةاخيرة تود اضافتها؟
ج/يجب ان تتعاون الحضانه والمدرسة كمؤسسات تربوية على حل مشاكل الطفل وارشاده وتوجيههاويفيدفي ذلك معرفه كل القائمين على تربية النشءبخصائص مراحل نمو الطفل والمشكلات التي يمربها وكيفيةالوقاية منهاوعلاجها.
(3) 
وللعناد أشكال كثيرة:
عناد التصميم والإرادة:                        
وهذا العناديجب أن يُشجَّع ويُدعَّم لأنه نوع من التصميم فقدنرى الطفل يُصرعلى تكرار محاولته كأن يصر على محاولةإصلاح لعبةوإذا فشل يصيح مصراًعلى تكرارمحاولته.

*العنادالمفتقدللوعي:
يكون بتصميم الطفل على رغبته دون النظر إلى العواقب المترتبةعلى هذا العنادفهوعنادأرعن كأن يصرالطفل على استكمال مشاهدةفلم تلفازي بالرغم من محاولة إقناع أمه له بالنوم حتى يتمكن من الاستيقاظ صباحاًللذهاب إلى المدرسة.

* العنادمع النفس:
نرى الطفل يحاول أن يعاندنفسه ويعذبها ويصبح في صراع داخلي مع نفسه.فقديغتاظ الطفل من أمه فيرفض الطعام وهوجائع برغم محاولات أمه وطلبهاإليه تناول الطعام 
وهويظن بفعله هذاأنه يعذب نفسه بالتَّضوُّر جوعاً.

*العناداضطراب سلوكي:
الطفل يرغب في المعاكسةوالمشاكسةومعارضة الآخرين.
فهويعتادالعناد وسيلةًمتواصلةونمطاًراسخاً وصفةثابتة في الشخصيةوهنايحتاج إلى استشارة من متخصص.
*عناد فسيولوجي:
بعض الإصابات العضوية للدماغ مثل أنواع التخلف العقلي يمكن أن يظهرالطفل معها في مظهرالمعاند السلبي.
*أسباب العنادالعنادصفةمستحبةفي مواقفها الطبيعية -حينمالايكون مبالَغاًفيه-ومن شأنها تأكيد الثقة بالنفس لدى الأطفال ومن أسبابها:

*أوامر الكبار:
التي قدتكون في بعض الأحيان غيرمناسبة للواقع وقدتؤدي إلى عواقب سلبيةممايدفع الطفل إلى العنادردَّفعل للقمع الأبوي الذي أرغمه على شيءكأن تصرالأم على أن يرتدي الطفل معطفاً ثقيلاًيعرقل حركته في أثناء اللعب وربما يسبب عدم فوزه في السباق مع أصدقائه أو أن يكون لونه مخالفاً للون الزيِّ المدرسي وهذاقديسبب له التأنيب في المدرسةولذلك يرفض لبسه والأهل لم يدركواهذه الأبعاد.

* التشبه بالكبار:
قديلجأ الطفل إلى التصميم والإصرارعلى رأيه متشبهاًبأبيه أوأمه عندمايصممان على أن يفعل الطفل شيئاًأوينفذأمراًمادون إقناعه بسبب
أوجدوى هذاالأمرالمطلوب منه تنفيذه.

*رغبة الطفل في تأكيدذاته:
إن الطفل يمربمراحل للنمو النفسي وحينماتبدو عليه علامات العنادغير المبالَغ فيه فإن ذلك يشير إلى مرحلةالنمووهذه تساعدالطفل على الاستقرار واكتشاف نفسه وقدرته على التأثيرومع الوقت سوف يتعلم أن العناد والتحدي ليسا بالطرق السويةلتحقيق المطالب.

*التدخل بصفةمستمرةمن جانب الآباءوعدم المرونةفي المعاملة:
فالطفل يرفض اللهجةالجافةويتقبل الرجاءويلجأ إلى العنادمع محاولات تقييدحركته ومنعه من مزاولةما يرغب دون محاولة إقناع له.

*الاتكالية:
قديظهرالعنادردَّفعل من الطفل ضدالاعتمادالزائد على الأم أوالاعتمادالزائدعلى المربيةأو الخادمة.

*الشعوربالعجز:
إن معاناةالطفل وشعوره بوطأةخبرات الطفولة أومواجهتهلصدمات أو إعاقات مزمنةتجعل العناد وسيلةلمواجهةالشعوربالعجزوالقصور والمعاناة.

*الدعم والاستجابةلسلوك العناد:
إن تلبية مطالب الطفل ورغباته نتيجةممارسته للعنادتُعلِّمه سلوك العنادوتدعمه ويصبح أحد الأساليب التي تمكِّنه من تحقيق أغراضه ورغباته.

*كيف تتعاملين مع الطفل العنيد؟
يقول علماءالتربية:
كثيراًمايكون الآباءوالأمهات هم السبب في تأصيل العنادلدى الأطفال فالطفل يولدولايعرف شيئاً عن العنادفالأم تعامل أطفالها بحب وتتصورأن من التربيةعدم تحقيق كل طلبات الطفل في حين أن الطفل يصرعليهاوهي أيضاًتصرعلى العكس فيتربى الطفل على العنادوفي هذه الحالة يُفضَّل:

*البعدعن إرغام الطفل على الطاعةواللجوء إلى دفءالمعاملةاللينةوالمرونةفي الموقف فالعناد اليسيريمكن أن نغض الطرف عنه ونستجيب لما يريدهذاالطفل مادام تحقيق رغبته لن يأتي بضررومادامت هذه الرغبة في حدود المقبول.

*شغل الطفل بشيءآخروالتمويه عليه إذاكان صغيراًومناقشته والتفاهم معه إذاكان كبيراً.
*الحوارالدافئ المقنع غيرالمؤجل من أنجح الأساليب عند ظهورموقف العنادحيث إن إرجاء الحوار إلى وقت لاحق يُشعر الطفل أنه قد ربح المعركةدون وجه حق.
*العقاب عندوقوع العنادمباشرةبشرط معرفة نوع العقاب الذي يجدي مع هذا الطفل بالذات لأن نوع العقاب يختلف في تأثيره من طفل إلى آخرفالعقاب بالحرمان أوعدم الخروج أوعدم ممارسةأشياءمحببةقدتعطي ثماراًعندطفل ولا تجدي مع طفل آخرولكن لاتستخدمي أسلوب الضرب والشتائم فإنها لن تجدي ولكنهاقد تشعره بالمهانةوالانكسار.

*عدم صياغةطلباتنا من الطفل بطريقةتشعره بأننا نتوقع منه الرفض لأن ذلك يفتح أمامه الطريق لعدم الاستجابةوالعناد.

*عدم وصفه بالعنادعلى مسمع منه أومقارنته بأطفال آخرين بقولنا:
(إنهم ليسوا عنيدين مثلك).
*امدحي طفلك عندمايكون جيداًوعندمايُظهر بادرةحسنةفي أي تصرف وكوني واقعيةعند تحديدطلباتك.
وأخيراًلابدمن إدراك أن معاملةالطفل العنيد ليست بالأمر السهل..
فهي تتطلب الحكمةوالصبروعدم اليأس 
أوالاستسلام للأمر.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://hamasat33.mountada.net
 
الطفل العنيد..
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى اميرة الورد الاجتماعي :: باقة منارالورد :: شؤن اسرية-
انتقل الى: